رياضة

تقرير..نكشف عن المتسبب الأول في الأداء الباهت للأهلي!

علامة استفهام كبيرة داخل النادي الأهلي، بشأن الحالة البدنية بصفوف الفريق، فالفريق يظهر عاجزاً عن الحركة أو القيام بالإلتحامات خلال المباريات في مشهد غير مسبوق.
وذلك يضع المدرب الهولندي مايكل ليندمان، أمام الانتقادات خاصة أن الفريق لم يكمل سوى 4 مباريات فقط في الدوري الممتاز.

كما أن بعض المباريات السابقة شهدت قيام الجهاز الفني، بعملية التدوير بين اللاعبين، في العديد من المراكز، سواء بشكل اختياري أو اجباري، في ظل تلاحم المباريات.

فهل هناك غياب في التفاهم والانسجام بين الفرنسي باتريس كارتيرون والهولندي ليندمان، في تطبيق الأفكار الفنية والبدنية، خلال التدريبات والمباريات، يظهر الفريق ضعيف بدنياً بهذا الشكل؟.

والغريب أن البعض يبرر عدم وجود أزمة بدنية، بحجة أن الأهلي ينجح في التسجيل بالشوط الثاني، دون أن ينظر هؤلاء إلى فارق القماشة الذي مفترض أن يكون كبيراً بين الأهلي، وأغلبية أندية، خاصة أن الأهلي ينافس على جميع البطولات.

فخلال فترة وجود مدرب الأحمال التونسي أنيس الشعلالي، بالموسم الماضي، كان شكل الفريق من الناحية البدنية مميزاً، ونجح الفريق في الوصول للمباراة النهائية بالبطولة الأفريقية، وقدم أفضل مبارياته كما نجح في حسم بطولة الدوري مبكراً وبأرقام قياسية قوية، ولكن الوضع الحالي يحتاج إلى اعادة النظر من جانب الإدارة الحمراء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق