سكوب

الممر شعاع الإنتصار الذي حققته القوات المسلحة في حرب 73

 

تقرير..اسراء يوسف رشاد

حقق فيلم الممر ناجح غير متوقع ،ويحتل الفيلم المركز الثاني في شباك تذاكر أفلام عيد الفطر، منذ بداية عرضه، وحقق إيرادات بلغت 19 مليونا و921 ألف جنيه.

ويجسد فيلم الممر بطولات القوات المسلحة من شباب مصر من الجيل الذي لم يقبل بهزيمة فى حرب، لأنه لم يحارب أصلا، جيل ظل بعد أيام قليلة من نكسة 67 في الصحراء يتدرب ويقاتل من أجل نقطه القتال، وكانت أولى معاركه فى الأول من يوليو عام 1967 واستمرت المعركة 7 ساعات بين سرية صاعقة مصرية في مواجهة دبابات ومدرعات إسرائيلية منيت بهزيمة ساحقة.

لتقدم لنا السينما المصرية هذا الفيلم الذي يظهر جيل عاش مرارة حرب 67، وعاش بطولات ما بعد النكسة.

فيلم الممر يجسد بطولات الجيش المصرى فى حرب الاستنزاف التى كانت نواة حرب 73.. وكلما حلت ذكرى نصر أكتوبر.. تعرض علي شاشات التليفزيون ولكن تلك الأفلام لم تكفي لتجسيد بطولات الجيش المصري، بجانب أن الإنتاج فى حد ذاته كان يعانى ضعف أدواته التكنولوجية، من تصوير وصوت وفنون المعارك الحربية.

ويذكر ان نسبة الحضور من الشباب كبيرة، واستقبلت القاعة بطولات القوات المصرية بالتصفيق حيث امتزاج نبض بالانتماء والمشاعر الوطنية.

كما يشيد العديد من النقاد ومنهم الناقد “طارق الشناوي “حيث وصفه أنه شعاع الإنتصار الذي حققته قواتنا المسلحة بعد نكسه 67.

وأشاد أيضاً الفنانين والرياضين بنجاح الفيلم، كما خصص مدرب المنتخب المصري فيلم الممر لكي يشاهده لاعيب المنتخب

وفى1967 خسرت مصر لأنها لم تحارب أصلا، وحين بدأت تحارب بحرب الاستنزاف، انتصرت فى النهاية فى حرب 73 فتحيه عظيمه لأبطال القوات المسلحة وتحية لصناع فيلم الممر على ما قدموه من رسالة تظهر للأجيال الحاليه بطولات القوات المسلحة المصرية.

وبالنهاية.. تحيا مصر إلى يوم الدين ويحيا جيشها العظيم درع وسيف الوطن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق