شعر

الطريق

بقلم..هيثم الكيلاني

في الطريق
لسه شايف في عيونه البريق
يدوبك فطر … ولا صلى
مستنى العيد … وسط الحور والعقيق
في المكان الى هناك … خدهم على الجنة معاك
تصلوا هناك مع الرفيق
لسه كلامه كانه بياذن في مدنى
أوله كان ندا
والأخرى شهادة … لولادنا
لعل ينجى منهم حد في الليل الغميق
أسطورة وبكتب كل يوم
حبارة ومغارة … وعشماوي عينه ما تشوف النوم
اللى في يم من حميم … يصبح في غريق
في كليو 14 البطل لا تسال ايه حصل
كله بالدم انكتب … والسطر خلاص انقطع عنه المداد … انفصل
في كتاب امجاد بلدنا العريق
فكرة وبناها بنا … وكملها سيدها … باالاعلى تنخر في دماغ ولادنا
تبات رماد تصبح حريق
مصر يابلد العجايب .. الأزهر…. فيكي …… ودول وده حالنا
وادي اللى صار ياسيد تعالى شوف ايه جرلنا
ملكش حق تلوم …. صديق
شباب من من الخمرة الحشيش كل يوم بيموت
وتاني قاعد على الحدود لا بتسمع له صوت
يمكن يجي الأمل … من فجر الى جاي
قاعد من الضلمة بيحرسله الطريق

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق