طبيب القلب

بناء الذات من جديد..رؤيه فى العمق

بقلم دكتور/ أحمد عبد العاطي

حين نستخدم كلمة ” روح ” ماذا نعني ؟!
سنجعل كلمة روح مرادفه لكمة وعي..
لأننا كيانات واعية ..
أنت واعي بأفكارك..
بجسدك..
بالمكان الذي أنت به..
وعيك يسمح لك بالتفكير ، بالتحدث ، بالإدراك..
الميت لا يستطيع فعل أي من ذلك و بالتالي هو غير واعي بدون روح..
الوعي مرادف للحياة ..
أكثر لغز لم يتم حله حتى الآن هو لغز الوعي..
فكلما تعمقنا بعلم الأحياء و تعمقنا بدراسة الجهاز العصبي كلما زادت حيرتنا بالوعي..
لنعرف أكثر عن الوعي..
أغلق عينك ثم تخيّل أنك تنظر لشروق الشمس الجميل..
تخيل وجود زهور و عشب أخضر..
استنشق رائحة الزهور..
إلمسها..
افتح عينك..
قبل قليل مررت بتجربة..
كل ما تطلبه الأمر منك هو نية..
لو قررنا رؤية الدماغ عند وقت تخيّلك، هل سنجد صورة لما تخيّلته ؟!..
طبعا لا..
لن نرى صورا و لن نسمع اصوات و لا حتى أحاسيس..
الدماغ مكان مظلم و له آلية عمله الخاصة ( كهرباء و موجات كهرومغناطسية )..
لكن أنت للتو رأيت صورة ، أين ذهبت تلك الصورة إذا ؟!..
الجواب : الصورة كانت في وعيك، و ليس في دماغك !

أسئلة
=======

هل الكهرباء صنعت الصورة ؟!..
أم أن الصورة صنعت الكهرباء ؟!..
أم أن نيتك صنعت كلاهما ؟!..
من أين أتت نيتك ؟!..
كلما نظرنا أكثر تجاه الدماغ ، كلما أصبح الوعي أكثر جهلا..
كل أفكارك و إدراكاتك تحدث داخل الوعي..
و أيضا تجاربك الشخصية من التخيل و الرغبة و الذاكرة و النية و البصيرة و الحدس و الإبداع و الإلهام و صنع القرار..
كان هناك عالم جراح كان يبحث عن الروح = الوعي..
أجرى تجارب على مرضاه حيث كان يحفز أجزاء مختلفه من الدماغ و كل جزء يحرك – فعليا – عضو من أعضاء الجسد..
في أحد التجارب حفز منطقة من الدماغ أدت لتحريك يد المريض..
بعد ذلك طلب العالم من المريض أن يقوم بتحريك يده بإتجاه مختلفه عن ما يفعله الدماغ عند تحفيزه..
النتيجة كانت أن الذراع تحرك في الإتجاه الذي اختاره الشخص عَوضا عن التحرك نتيجة تحفيز الدماغ ..
التحليل كان أن الدماغ يحرك العضو لكن هناك ” شيء ” يفرض على العقل عمله
اي ان هناك صانع قرار يمكنه التغلب على اوامر العقل للجسد..
تمت الكثير من التجارب لتحديد ” صانع القارار ” من يكون و أين يوجد و لكن بلا نتيجة حاسمة
هناك مبدأ ينص على : عندما لا تملك تفسير ؛ فان أبسط تفسير من المحتمل أن يكون هو الصحيح..
طبقا للمبدا فان ابسط تفسير هو أن الروح/الوعي غير موجوده بداخل الجسد و لا العقل..
انت لست بداخل جسدك ، جسدك بداخلك. انت لست بداخل عقلك ، عقلك بداخلك. انت لست بهذا العالم ، العالم بك..
ما هي الافتراضات الرئيسية للعلم ؟..
هي أن الطبيعية الرئيسية للعالم المادي إنه ليس ( مادي )..
المواد الخام الرئيسية للكون ليست مواد..
كل شيء نطلق عليه مادة هو مصنوع من جزيئات مصنوعة من ذرات..
و الذرات هي جسيمات فوق ذرية تتحرك بسرعة الضوء في الفضاء وهي ليست مواد/أشياء..
اتفق العلماء على ان الطبيعة الرئيسية للعالم المادي هي الانقطاع..
حقل كهرومغناطيسي يعمل و يتوقف لكن ﻻن حواسنا ﻻ تشعر به فنحن نشعر بالاستمرار..
مثال : شاشة التلفاز عبارة عن موجات تعمل وَ تتوقف ، لكننا ﻻ نشعر بالتوقف..
معلومات مهمه عن الجسد...
================
1- هو ليس مجسم…
حواسك تخبرك أن الأرض مسطحة..
حواسك تخبرك أن الأرض ثابته..
و الأرض ليست مسطحة و ليست ثابته..

حواسك تخبرك أنك جسم تشريحي..
لكن أجسادنا هي عملية في الوعي..
جسمك يعيد بناء نفسك مره كل سنة
و هي عملية تحدث عبر الأكل ، التنفس ، الأيض ، الهضم ، المشاعر ، الأفكار ، الخيال..
هي عملية غير ثابته..

2- المرونة العصبية…

بمعنى انه يمكنك تدريب عقلك لتغير شكل عقلك..
تغير حجم العقل..
حرارة الجسد..
التاثير على الوظائف اللارادية عبر التامل : الحب ، العاطفة ، السعادة ، السلام ، الاتزان..

إذا عقلك ليس ثابت و كذلك جينات..
دراسة تمت أثبتت ان يمكن تغير اكثر من خمس مئة جين تسبب امراض مثل مرض السكري ، امراض القلب ، الالتهابات ، السمنة المفرطة و حتى بعض انواع السرطان
عبر تغير نمط حياتك..
استخدام التدريبات العقلية كالتأمل ، التحكم بالضغط و تغير النظام الغذائي و ممارسة الرياضة..
كل خلية من جسمك تحتوي على جينات يمكن التأثير عليها..
3- جسدك هو حقل من الطاقة و المعلومات…
بالرغم من وجود الجزيئات فيه لكن هو فعليا حقل طاقي..
مثال : لو أتتك معلومة عن هبوط سعر الأسهم الذي استثمرت فيه كل أموالك مالذي سيحدث ؟!..
هذه المعلومة الواحده ستؤثر على معلومات البيالوجية..
قد يرتفع ضغظ دمك أو يزيد عدد دقات القلب ..
إذا المعلومات سواء كانت من داخلك او من خارجك ستؤثر على جسدك..
اليوقا تساعدك على الاتصال بجسمك النجمي الذي اصله من الفوتونات..
يمكنك ان تتعلم الشعور بجسدك كجسد من الضوء يتكون من الفتونات..
4- يمكنك تغير شعورك بالوقت…
ها هو الوقت ؟!..
هل حدث و أن شاهد احدهم الوقت فعليا ؟!..
الوقت هو شي في الوعي..
عندما تقول شيء مثل ” لقد نفذ مني الوقت ” انت بذلك تؤثر سلبيا على جسدك ..
الوقت : هو الحوار الداخلي الذي يفصل المُراقِب عن المُراقب ..
يمكنك ان تغير كيفية شعورك بالوقت داخليا ؛ حين تقع بالحب حينها يكون لا وجود للوقت
بينما تقرأ هذا المقال .. راقب نفسك .. اتصل معها
كل شيء ( جسدك ، عقلك ، افكارك ) هو وقتي..
حلم..
وهم ياتي و يذهب ..
روحك فقط هي المهمه هي من تبقى..
5- يمكنك تغير سلوك جيناتك…
تماما بالمثل كما يحدث مع دماغك..
يمكنك دائما استخدام وعيك…
وعيك هو مفتاح لعمل كل ما سبق ..
جودة انتباهك و جودة نيتك..
لا يمكنك إعادة بناء جسدك بدون أن تكون متصل بروحك و بوعيك الرئيسي..
كما أن هناك 5 اكتشافات للجسد فان هناك ايضا 5 للروح :
1- حياتك عفوية بلا جهد…
مما يعني ان عليك كل صبح تستقيظ فيه ان تسال نفسك 3 اسئلة :
هل هي سهلة ؟!..
هل هي فرحة ؟!..
هل احصل على نتائج ؟!.
إن لم تُجب على ال3 اسئلة بنعم ..
فانت غير متصل بروحك..
2- عندما تكون متصل مع روحك فستشعر بالفرح ، الشغف…
لانك متصل بكل الحياة ، لا يوجد جهد ؛ لانه انت..
3- انت تملك حرية الوصول لخيال غير محدود…
لانه في الانقطاع هناك عدد لا محدود من الاحتمالات..
4- الشعور بحالة النعيم…
هو تعبير ديني..
و في الفيزياء يسمى التزامن
5- إدراك قوة النية
الأحداث المستمرة، النوايا المستمرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق