أبرز الشخصيات

” صاحب السعادة” لدي الشعب المصري الزعيم عادل إمام.. كل عام وأنت بخير

 

صفاء دعبس

بقلم .. صفاء دعبس

نحتفل غدا بعيد ميلاد الفنان القدير الذي أسعدنا جميعاً من خلال اعماله الفنية الكثيرة والمتنوعة ، وفي غيابه هذا العام عن السباق الرمضاني أثر كثيرا في جمهوره هو صاحب السعادة، والحريف ، والزعيم الذي أسعد الشعب المصري والأمة العربية الفنان القدير عادل إمام ، فحقا الشاشة لامعني لها بغيابك هذا العام فكل عام وأنت بخير ومعانا ياصاحب السعادة .

ويتم الزعيم عامه التاسع والسبعين، مازال الزعيم صاحب البسمة ومازالت شعبيتة جارفة في الوطن العربي كله وحتى الآن عطاءه مستمرًا ولم يتوقف .

ومن خلال هذا المقال الذي تقدمه مجلة لأيف بيست نستعرض جزءا من حياة الزعيم

*نشأته*

ولد الزعيم عام 1940لأسرة بسيطة، وانتقل بعدها إلى حي السيدة زينب بسبب عمل والده، والتحق بكلية الزراعة جامعة القاهرة وبدأ حياته الفنية من خلال المسرح المدرسي الجامعي الذي شهد ظهور موهبته الفنية.

*بدايته*

بدأ الزعيم حياته الفنية في دور بائع العسلية بمسرحية ” ثورة قرية” بمطلع الستينات على مسرح التليفزيون، وكان يردد جملة واحدة طوال العرض “معايا عسلية .. معايا عسلية”، وظل فترة مع المسرح التليفزيون وكانت هذه الفترة صعبة لكل فنانين هذا الجيل فكان أحيانًا لا يجد ثمن تذكرة اﻷتوبيس إلى أن صار النجم الأول في الوطن العربي.

وخلال مشواره الفني لم يكف عن عالم المال والاقتصاد والمشكلات التي يتعرض لها رجال الأعمال وفسادهم في بعض اﻵحيان مثل فيلم ” حتى لا يطير الدخان” وركز على استهتار أبناء رجال الأعمال والطرق غير الشرعية للوصول للثراء، وفي “فيلم مرجان أحمد مرجان” ركز علي سيطرة رأس المال على كل شيء من خلال الرشوة، وأيضًا فيلم “بوبوس” من خلال التركيز على تعثر رجال الأعمال ومسلسل “صاحب السعادة” الذي تطرق لنفس الموضوع.

*أسرة فنية جدآ*

تزوج الفنان عادل إمام من السيدة هالة الشلقاني والتي قال عنها أكثر من مرة إنها حبه الأول والأخير وأنه لم يكن يتوقع أن يتزوج منها لأن مستواه المادي والاجتماعي كان أقل منها بكثير، خاصةً وأنه في هذه الفترة لم يكن يستطيع شراء شقة فخمة لتعيش فيها في نفس المستوى الذي تعيش فيه لدى أهلها إلا أنها قبلت به مع ذلك وتزوجها بالفعل والغريب في علاقتهما أنها لم تظهر للأضواء كثيرا على غرار الكثير من أهل الفن، وأنجب الزعيم منها ثلاثة أبناء هم المخرج رامي إمام والذي قام بإخراج العديد من أعمال والده الفنية ومنها فيلم ” أمير الظلام” ومسلسل ” العراف” و” ناجي عطا الله” و” صاحب السعادة”، الابن الثاني هو الفنان محمد إمام الذي دخل إلى عالم الفن من خلال والده، وشاركه في العديد من الأعمال منها فرقة “ناجي عطا الله” و”صاحب السعادة”، إلى أن أصبح نجمًا وبطلا للعديد من اﻷعمال آخرها فيلم ” كابتن مصر”، والابنة الثالثة هي “سارة” التي درست بالجامعة اﻷمريكية.

*أعماله*

بعد مشوار طويل وقدم الزعيم بعد مشوار حافل بالأعمال ما يقرب من 120 فيلمًا والعديد من المسلسلات والمسرحيات والمسلسلات الإذاعية، قدم من خلال هذه الأعمال العديد من الثنائيات الملحوظة من خلال تكرار تعامله مع فنانين أو مؤلفين أو مخرجين ومن أشهر ثنائياته

مع الفنانة ” يسرا” فقدم الثنائي العديد من الأعمال منها ” المنسي” و” رسالة إلى الوالي” و” جزيرة الشيطان” و” الأفوكاتو” و” المولد” و”بوبوس”.

وأيضا ثنائيته مع الكاتب وحيد حامد حيث قدما سويًا عدد من أهم اﻷعمال في تاريخ السينما والدراما التليفزيونية منها ” أحلام الفتى الطائر” و” الإنسان يعيش مرة واحدة” و” اللعب مع الكبار” و” مسجل خطر” و” الإرهاب والكباب” و” طيور الظلام” و” النوم في العسل” و” عمارة يعقوبيان”، وأيضًا ثنائيته مع رفيق عمره مع الفنان سعيد صالح من خلال العديد من الأعمال المميزة مثل مسرحية ” مدرسة المشاغبين” ومسلسل “أحلام الفتى الطائر” وفيلم ” رجب فوق صفيح ساخن” و” سلام يا صاحبي” و” المشبوه” و” على باب الوزير” و” الهلفوت” و” زهايمر”.

وثنائيته مع نجله المخرج رامي إمام من خلال إخراج رامي للعديد من الأعمال منها مسرحية ” بودي جارد” وإخراج فيلم ” حسن ومرقص” ومسلسل “فرقة ناجي عطا الله” و”العراف

*الجوائز والأوسمة*

حصل الزعيم بعد كل هذا المشوار الفني الكبير علي جوائز وأوسمة عديدة ،والمناصب الشرفية وفي عام 2000 تم اختياره سفيرًا للنوايا الحسنة من المفوضية العليا لشؤون اللادين التابعة للأمم المتحدة، وما زال عطاء الزعيم مستمرًا.

وختاما.. كل عام وأنت بخير وسعادة كل عام وأنت معانا يازعيم وأدعو الله أن يعطيك العافيه ويحفظك ،وفي إنتظارك في فلانتينو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق