سياحة

“شفشاون” درة زرقاء تزين السياحة المغربية

كتبت / أميرة حمدي

فازت مدينة “شفشاون” المغربية بلقب سادس أجمل مدينة سياحية علي مستوي العالم ،حيث تفوقت بذلك علي عاصمة النور “باريس”.

تتميز مباني “شفشاون” باللون الأزرق الذي يجذب الأنظار ويبعث في نفس الرائي الطمأنينة والهدوء.

يرجع سبب زرقة مباني “شفشاون” إلي اليهود النازحين من إسبانيا بسبب أعمال التطهير العرقي والديني ضد غير المسيحيين في القرن الخامس عشر الميلادي . حيث اتخذ اليهود من اللون الأزرق طلاءاً لمنازلهم وجميع ممتلكاتهم، اعتقاداً منهم إنه اللون الأقرب للون السماء وبذلك سوف يتذكرون الله عند النظر إلي مساكنهم ، وبعد اليهود حافظ السكان الجدد للمدينة علي هذه العادة واستمروا في طلاء المنازل باللون الأزرق .

تحتضن “شفشاون” أيضاً العديد من المزارات السياحية التي تجذب العديد من السياح مثل :مسجد طارق بن زياد
والذي يعد أول مسجد بني في شمال إفريقيا، وقد بناه طارق بن زياد في أواخر القرن الأول للهجرة وقبل الفتح الإسلامي للأندلس .

وأيضاً الحصن الحربي القديم الذي يقع في المنطقة القديمة من شفشاون ويعود تاريخ بناء هذا الحصن إلى القرن الخامس عشر الميلادي ،وتم بناءه للدفاع عن المدينة ضد الاحتلال البرتغالي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق