شعر

قلب من ثلج

و كان قلبي كقطعة ثلج مر عليه آلاف السنين و لم ير الشمس فهو لم يعرف الحب يوما ؛ ثم جاء حبك ليذيب ما تراكم حوله من سنين ، كانت كلماتك كالجمر تنطلق لتشعلني ، و لمساتك كلهيب النار تحرقني دون أثر ، و صوتك كليلة في أواخر صيف سبتمبر يحمل معه عليل الهمس ، و حضنك كان كحريق مشتعل بالغابات لا ينطفئ و يترك أثرا طويل المدى في نفسي .
ذاب جبل الثلج بقلبي و سلمتك أمري و صار قلبي كحقيبة مليئة بالماسات الصغيرة باهظة الثمن بين يديك.
إلا أنك أضعت حقيبة الماسات التي لا تقدر بثمن بعد كل المجهود الذي بذلته للوصول إلى هذا القلب……
لعل من يجده أن يحافظ عليه ، فهذا القلب ما عاد ثلجا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق