فلكلور

الهولي الهندي

كتب/ محمد حسن

كثيرا من الناس إذا تحدثنا عن الهولي لن يعرفه ببساطة و بنفس البساطة سينظر لك بشئ من الاستغراب على الرغم من درايته الكامله بعيد الألوان الهندي نظرا لشهرته بين الثقافات المختلفة لكن ما قصة هذا المهرجان الكبير.

عيد الألوان هو بمثابة مهرجانٍ شعبيّ، يَحتفل فيه الهندوس من كلّ عام في فصل الربيع، ويعود هذا العيد إلى قرونٍ عديدة، حيث يُعتبر حتّى أيّامنا هذه يوماً مقدّساً في بعض البلدان، إذ تُعطّل فيه الدولة عطلة رسميّة، ويتمّ فيه تراشق الألوان المائيّة في الشوارع، في جوٍّ من الفرح والسرور، ويستمرّ هذا المهرجان لمدّة ستة عشر يوماً خلال فصل الربيع.

يُعرف عيد الألوان بأسماء عديدة، حيث يُطلق عليه في الدول الآسيويّة بهولي فاغوا، أو مهرجان هولي كما في الهند، وأيضاً احتفالات الربيع.

موعد الإحتفال بعيد الألوان:                                              إنّ عيد الألوان، هو عيد ربيعي، ولذلك نجده ينحصر الاحتفال به في شهر آذار من كلّ عام، حاله كحال عيد النيروز، وعيد شمّ النسيم، ويبدأ الاحتفال بهذا العيد في الليلة التي يتمّ فيها اكتمال القمر.

طقوس الاحتفال بعيد الألوان:                                            إنّ الاحتفال بهذا العيد، وبالرّغم من أنّه يُشكّل عيداً دينيّاً، إلاَّ أنّ طقوس الاحتفال فيه تتمّ بطريقة شعبيّة مرحة، حيث يخرج الناس إلى الشوارع ليلاً، مرتديي الثّياب الملوّنة، والتي على الأغلب هي من ألوان الطيف، ألوان قوس قزح، ويرشوّن على بعضهم بودرة ملوّنة، مبتهجين ومؤدّيي الأغاني الخاصّة بهذه المناسبة، وسط هُتافٍ وصريخٍ عالٍ.

قصّة عيد الألوان:  القصة بترجع الى انتصار الخير على الشر
فكما ذكرت الكتب الهندوسية المقدسة “Vedas” تعود قصة الأحتفال بالهولي إلى ” Holika” و أخيها “Hiranyakashipu” و هم كما ذكر في الأساطير الهندوسية من أكثر أشرار هذا العصر ..
“Hiranyakashipu” أراد ان يتم عبادته كالآلهه و لكن ابنه “Prahlada” رفض الانصياع له لأنه كان من عبدة الاله “فيشنو” ..
فتملك الغضب و الرغبة في الإنتقام من والده و عمته ” Holika” ,فعمدت إلى وضعه داخل كوخ حطب و إضرام النار به ، وقفت معه بالداخل لتطمئنه كمحاولة لخداعه و كانت قد وضعت شال مسحور حول جسدها ليحميها من النار ، و لكن كما هو مذكور بالكتب الهندوسية المقدسة أن الاله فيشنو جعل الشال بطير و يخيط بجسد ” Prahlada” انجا من النار ، بينما احترقت ” Holika” …
و يعتبر الهنود هذا الاحتفال دليل على انتصار الخير عالشر
ثم اتى فيشنو في هيئة نصف أسد و نصف انسان و قتل Hiranyakashipu بمخالبه

البلدان التي تحتفل بعيد الألوان:

تحتفل بعيد الألوان العديد من الدول الآسيويّة، لكونها البلدان التي تنتشر فيها الطائفة الهندوسيّة، وفي مقدّمتها دولة الهند، وأيضاً دولة بنغلادش، ودولة سريلانكا، ودولة الباكستان، ونيبال، إضافة إلى وجود عددٍ من الدول في جميع أنحاء العالم، والتي تضم عدداً كبيراً من التابعين للطائفة الهندوسيّة، كدولة جنوب إفريقيا، ودولة قويانا، ودولة سورينام، وأيضاً المملكة المتّحدة البريطانيّة، ودولة ترينيداد، إضافة إلى دولة فيجي، والولايات المتّحدة الأمريكيّة.

لعلّ المهرجان الأكثر شهرة، هو المرجان المُقام في براج، وتحديداً في الأماكن التي ترتبط بالإله كريشنا، وهي: منطقة ماتورا، ومنطقة فريندافان، ثقافات وحضارات عظيمه ملئت العالم حضارات اندثرت واخري بقيت بين كل هذا وذاك كتبت الثقافة الهنديه اسم عظمتها واختلافها باحرف من ذهب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق