أخبار

 نور يتخطي ضعف إحتياطي حقل ظهر 

حقل “نور” البحري الجديد يتخطى حقل “ظهر” المصري الموجود في البحر المتوسط وحقول إسرائيل.

إن هذا الإكتشاف الجديد يقع على مساحة قدرها 100 كم مربع والتي يقع فيها حقل ظهر، و تمتلكه شركة “إيني” الإيطالية بنسب محددة مع شركاء آخرين.

وتقدر احتياطيات الحقل الجديد المبدئية بأكثر من ضعف الإحتياطي لحقل ظهر البالغ 30 تريليون قدم مكعبة، وهو ما يعني أن إحتياطي حقل نور سوف يتعدى 60 تريليون قدم مكعبة من الغاز مع مرور الوقت.

بالإضافة إلى تفوقه على حقل ظهر، فإن الحقل المصري الجديد سيتفوق على حقول إسرائيل في البحر المتوسط وأبرزها حقل ليفياثان، الذي تقدر احتياطاته بنحو 18 تريليون قدم مكعبة (520 مليار متر مكعب).

وكان خبير هندسة البترول المصري رمضان أبو العلا، قد أكد في تصريحات متلفزة أن حقل نور في منطقة واعدة شمالي سيناء، وتم اكتشاف حوالي 30% فقط من الغاز، وبمجرد الإعلان عن الحقل بدأت الشركات الاستثمارية شراء أسهم.

وأضاف أن “حقل نور لن يقل عن ظهر، ولكن ينبغي الحذر من التفاؤل الزائد، ويجب حفر حوالي 3 آبار لمعرفة كل المخزون والاحتياطات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق